6/2/2019

ممثل راعي بطولة "الروضان" في ختامها: رعاية سمو الامير للدورة للعام الثامن على التوالي تأكيد على دعم سموه رعاه الله للرياضة والرياضيين



الكويت - توج فريق (الخليج) للكابلات بلقب البطولة بعد فوزه على نظيره (بي ام دبليو) بركلات الترجيح في ختام منافسات دورة الروضان الرمضانية الـ40 لكرة القدم للصالات مساء اليوم الاحد والتي اقيمت برعاية سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح واستمرت طيلة شهر رمضان المبارك.
وشهدت المباراة النهائية حضورا رسميا وجماهيريا لافتا تقدمهم رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وممثل راعي البطولة وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري ووزير التجارة والصناعة خالد الروضان والمستشار في ديوان سمو ولي العهد ناصر الروضان.
كما حضر ختام الدورة الامين العام لمجلس الوزراء عبداللطيف الروضان ومدير عام الهيئة العامة للرياضة الدكتور حمود فليطح ورئيس اللجنة المنظمة للدورة عبدالله الروضان والعديد من الشخصيات السياسية والرياضية وجماهير غفيرة.
وقال الغانم في تصريح للصحفيين عقب الختام ان هذه البطولة العريقة تكمن أهميتها وقيمتها العالية كونها تحمل اسم احد رجال الكويت المؤسسين الذي قدم الكثير من العطاء لبلده في العديد من المجالات والذي توارثته عائلة الروضان الكريمة جيلا بعد جيل.
وأشاد الغانم بعمل اللجنة المنظمة للدورة برئاسة عبدالله الروضان والذي اثمر هذا الظهور المميز للدورة والتي تشهد نجاحا متواصلا عاما بعد اخر وذلك بفضل حرص منظميها على التنظيم المميز مهنئا اياهم على هذا النجاح الباهر.
ومن جانبه قال الوزير الجبري في بيان صحفي ان رعاية سمو الامير للدورة للعام الثامن على التوالي تأكيد على دعم سموه رعاه الله للرياضة والرياضيين وهو ما يمثل اهتمامه ورعايته بقطاعات الشباب والرياضة التي بدأت في التطور لاستعادة الرياضة لبريقها في المجالات الرياضية.
وذكر أن هذه الدورة باتت تمثل موسما كرويا رمضانيا خاصا تتطور عاما بعد عام وتتوسع المشاركة من خلال لاعبين ونجوم كبار محليين وعالميين كما حدث في النسخة الحالية التي شارك فيها 36 فريقا من مستوى فني رفيع من نجوم كرة القدم الكويتية والعرب المحترفين مما اعطى البطولة رونقا رياضيا هاما.
وأشار الى أن الشعب الكويتي شعب مبادر في كافة الاتجاهات الانسانية والحياتية التي يؤكد بها الدور الحضاري والثقافي والانساني الذي تتناقله الاجيال جيلا بعد جيل ما يعد تجسيدا لرسالة الكويت الحضارية منذ نشأة الدولة وحتى الان مبينا أن هذه الدورة تعد من اهم المبادرات التي تؤكد هذا النهج في كافة مجالات الحياة.
وذكر ان اهتمام الحكومة ودعمها لقطاع الرياضة يمثل استراتيجية طموحة للاهتمام بقطاعات الشباب التي يوليها سمو الامير حفظه الله جل الرعاية والدعم والمؤازرة ليتمكن الشباب الكويتي من تحمل مسؤوليته الوطنية في البناء والتنمية.
ولفت الى أن كلمة سمو الأمير في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك الجاري تضمنت من المعاني السامية ما يمثل قمة الدعم والمؤازرة لشباب الكويت على مستوى القيادة العليا والحكومة من اجل بناء جيل شبابي قادر على تحمل مسؤولياته الوطنية بكل اقتدار في ظل التطورات والتحديات الاقليمية التي تحيط بالمنطقة الخليجية بين الحين والاخر.
وهنأ الجبري الفريق الفائز كما قدم جزيل الشكر الى آل الروضان المحترمين لمحافظتهم على دعم وتنفيذ هذه الدورة المستمرة منذ 40 عاما والتي تتطور عاما بعد عام في المستوى الفني ومستوى اعداد الفرق المشاركة ما يخدم كرة القدم الكويتية والعربية والذين يحرصون على المشاركة بتلك البطولة.
يذكر ان مجريات المباراة النهائية اتسمت بالقوة إذ تمكن الفريق الفائز من التقدم اولا بهدف لاعبه مشاري الضبيبي في أواخر الشوط الأول أثر كرة ملعوبة الا ان فريق (بي ام دبليو) عادل النتيجة في الدقيقة الثانية اثر تسديدة من لاعبه البرازيلي استرنغاري لتصدم بلاعب (الخليج) البرازيلي فامبيتا وتتحول الى المرمى.
ونشط (الخليج) بعدها ونظم لاعبوه العديد من الهجمات الخطرة الا ان تألق حارس المرمى عبدالله حياة حال دون تسجيلهم لأهداف جديدة لينتهي الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل ليتحكم الفريقان لركلات الترجيح.
وفي نهائي منافسات فئة البراعم تمكن فريق أكاديمية (سترايكر) من إحراز اللقب بعد فوزه المستحق على نظيره أكاديمية (الفراعنة) بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف بعد مباراة جميلة من الطرفين لا سيما الفريق الفائز الذي حول خسارته بهدف لفوز بثلاثية.

 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - إدارة رصد الأخبار